وكالة روافد نيوز الاخبارية

قنصلية العراق في هولنــدا... قصة نجاح ودور متميز في التعامل مع الازمات

تاريخ النشر : 2020-09-15 16:46:08 أخر تحديث : 2020-09-26 05:34:37

قنصلية العراق في هولنــدا... قصة نجاح ودور متميز في التعامل مع الازمات

سفارة جمهورية العراق في هولندا

تعتبر القنصليات من المواقع المهمة في عمل البعثات الدبلوماسية العاملة للدول الموفدة والموفد اليهــا حيث تضطلع بمهام عديدة منها تنمية العلاقات بين الدول وعلى مختلف الصُعد الاقتصادية والثقافية والعلمية كما تتولى مسؤولية إصدار الجوازات ووثائق السفر والتأشيرات والمستندات اللازمة لرعايا الدولة الموفدة الراغبين في السفر للدولة الموفد إليها الى جانب تقديم اشكال الدعم والمساعدة الممكنة لرعاياها أفراداً كانوا أو هيئات.


ولتسليط الضوء على  الدور الذي تضطلع به القنصليات في دول العالم المختلفة من دور مهم في خدمة الدولة ومواطنيهـا نبحث في تقريرنا هذا ماتحقق من نجاحٍ ملموس لبعثة جمهورية العراق في مملكة هولندا، هذا النجاح ألقى بظلالـه على طبيعة العلاقة بين أبناء الجالية العراقية المقيمة في عدد من دول الإتحاد الاوروبي والسفارة العراقية في لاهاي.


Image


وكالة الاخبار العربية الأوروبية"اينا نيوز" ووكالة"روافدنيوز الإخباريتين  أخذتا على عاتقهــا إبراز هذا النجاح ، وأجرت هذا الحوار مع قنصل جمهورية العراق في مملكة هولندا الأستاذ "مقداد النوري" للحديث عن واقع الجالية والخدمات المقدمة لهم من قبل القسم القنصلي  في السفارة وآلية التعاون بين الجانبين  الى جانب الألتزام بالتعليمات الصادرة من المؤسسات الاوروبية الرسمية بخصوص التعامل مع جائحة "كورونا" ودور السفارة في التوعية من مخاطر هذا الوباء.


Image


س: في خضم ما يشهده العالم من تداعيات ألقت بظلالهــا على الناس وماشهده العالم من إجراءات وتبعات "فيروس كورونا “،ما الدور الذي اضطلعت به سفارة جمهورية العراق في هولندا وبالتحديد القسم القنصلي تجاه هذا الموضوع.


حياكم الله أستاذ عباس الصالحي وأهلا وسهلاً بكادر وكالة الأخبار العربية الأوروبية" اينا نيوز" ووكالة "روافد نيوز" الإخباريتين في سفارة جمهورية العراق بــ"لاهاي" نزلتم أهــلا وحللتم سهلا وحياكم الله.


الجواب : بدءاً اضطلعت السفارة العراقية بدور مهم جداً وخصوصاً بالاستجابة الى التحديات التي عصفت بالعالم أجمع والخاصــة بمواجهة “فيروس كورونا “،ومنها إبتدءاً أن السفارة العراقية لم تُغلق أبوابهــا طول فترة انتشار "جائحة كورونا" واتخذت جملة من الإجراءات التي من شأنهــا مساعدة أبناء الجالية ولاسيما في مفاتحة الجهات العراقية ذات العلاقة في تسهيل رحلات العودة للعالقين بالدرجة الأساس وكذلك في تنظيم المعاملات القنصلية بداية انتشار "فيروس كورونا" وتأزم الموقف  واستمرت بتنظيم خدماتها ولاسيما ، تنظيم شهادات الوفاة وتسهيل عمليات نقل الجثمان وغيرهــا من المعاملات القنصلية العاجلة ،فيروس كورونا تحدي عالمي استدعى منا اتخاذ بعض الإجراءات التي تضمن سلامة المواطنين والموظفين للاستمرار بتقديم الخدمات القنصلية، ومن تلك الإجراءات أن السفارة بدءت بالعمل  عقب أنتشار "وباء كورونا" بنظام المواعيد وهذا النظام ساعد وبشكل كبير في تنظيم عملية تقديم الخدمات على نحوٍ سلس بالإضافة الى كون آمن للمراجعين والعمل جارٍ على قدم وساق والسفارة تعمل على كل من من شأنه تسهيل إنجاز معاملات أبناء الجالية والتواصل معهم ليس فقط داخل السفارة وأمتد الحال الى أولئك الذي يطلبون المساعدة من خلال التوجه الى منازلهم ومنهم العاجزين والمرضى وغير القادرين على الوصول الى السفارة وبهذا وبفضل الله استطاعت السفارة كسب رضى الناس سواء في هولندا بل حتى الدول المحيطة بها حيث أصبحت مأوى وبيتاً يشعر فيه القاصد اليها من أبناء الجالية بالراحة والاطمئنان للخدمات التي يقدمهــا القسم القنصلي لهم وبتوجيهٍ مباشر من سعادة السفير " هشام العلوي" سفير جمهورية العراقي في هولندا والذي يحرص بنفسه وشخصياً على التواصل بشكل مباشر مع أبناء الجالية من خلال قنوات التواصل عبر الفيسبوك أو علي موقع السفارة ومن خلال القسم القنصلي وكذلك زيارة أبناء الجالية والتواصل معهم وحضور المناسبات التي ينظموهـا ومنها حضور حفل تأبين لابطال كرة القدم العراقية الذين قضوا نحبهم جراء إصابتهم بفيروس كورونا كل من الكابتن "علي هادي" والكابتن "أحمد راضي" وفيها سجلت السفارة حضوراً وتفاعلاً مع أبناء الجالية ، الى جانب مشاركة السفارة مع أبناء الجالية في إحياء ذكرى "عاشوراء “حيث قصدت أبعد المناطق الموجودة في هولندا وكان لها حضور فاعل في هذا الشأن .


Image


كما لابد من الإشارة الى أن السفارة كانت حاضرةً في زيارة لمؤسسة (نيدوس) والمعنية برعاية القاصرين الأجانب ممن تخلوا عنهم ذويهم قصراً أو إرادةً أو المعنفين منهم ، هذه الزيارة جاءت لتقديم المساعدة لطفلة عراقية من أبناء الجالية والتي تخلى عنها أبويهــا وكان للسفارة حضور وتفاعل مع المؤسسة الذي أبدت اهتمامها وإعجابهــا بما تعمل عليه سفارة جمهورية العراق من سرعة الاستجابة وتعاطت مع الموضوع بشكل إيجابي وكان لحضور الشخص الثاني في السفارة والمتمثل بالاستاذة "عبير الألوسي" الى جانب حضوري شخصيا ومن معي من موظفي السفارة في القسم القنصلي.


Image


س: هنالك جملة من المشاكل والتحديات التي واجهتموهـا خلال فترة انتشار وباء"كورونا" هل يمكن التعرف عليها وكيف تم تجاوزهــا.


الجواب: ممن لايخفى على جنابكم بأن الجالية العراقية في هولندا تُعد من الجاليات الكبيرة والتي يصل تعدادهــا الى أكثر من 65 الف نسمة والكثير منهم أفتقد الى الوثائق الثبوتية التي تؤهلهم لإنجاز معاملاتهم والسفارة تسعى جاهدة لتذليل العقبات وتسهيل إنجاز المعاملات وكذلك البحث عن سبل المساعدة التي يحتاجهــا المواطن، وفي أحيان كثيرة تفاتح السفارة الجهات ذات العلاقة في العراق لتسهيل إنجاز الوكالات والمعاملات القنصلية ولم تدخر السفارة جهداً في إتمام هذه الأمور بل وضعت نفسها في موضوع المواطن الذي يراجع السفارة لتسهيل عملية إنجاز المعاملات على النحو الذي يحقق الرضا لدى أبناء الجالية ويطمئن بأن السفارة بيتاً لهم.


Image


س: كيف تعاطت السفارة مع انتشار وباء “كورونا" التوجيهات والتعليمات التي أصدرتهـا لأبناء الجالية.


تُعد الجالية العراقية في هولندا من الجاليات التي وصفتها السلطات الهولندية بأنهـا من الأكثر انسجاماً وتفاعـلاً مع المجتمع الهولندي، والعراقي أينما يكون يمتلك من المواصفات التي تجعله أنسان يحظى بالاحترام والتقدير، فنلاحظ ثمرات التعاون التي تبذلهـا السفارة تلقى نتاجـاً واستحساناً وطيب خاطر من أبناء الجالية  وخصوصاً أن السفارة تسعى لمد جسور التواصل والتفاعل التي تُطمئن المواطن بأنه عند تلقيه المعلومات والتوجيه من السفارة بانهـا جاءت من انسان يبحث عن مصلحته ويريد أن يساهم ويسهل من عملية انجاز المعاملات، نحن قريبون جداً من أبناء الجالية وعلى تواصل معه في أفراحهم وأتراحهم ولانفارقهم لذلك من السهولة تجدنا قريبون منهم ومنسجمين معهم فعندما ننقل المعلومة ننقلها بسهولة، لذلك لم نواجه أي صعوبات في موضوع توجيه أبناء الجالية حول "وباء كورونا" ويبقى موضوع التفاعل مع "وباء كورونا “امر لم يعتاد عليه الكثيرون ولازلنا في طور تبيان الإجراءات التي تصب في مصلحة ابناء الجالية.


Image


لذلك نرى الكثير من المراجعين ملتزمون بالإجراءات الوقائية من خلال ارتداء الكمامات والقفازات والتي تساهم في الحد من انتشار “فيروس كورونا" .


س: ماهي الرسالة التي يمكن أن توجهونهـا وأنتم في هولندا التي تضم العديد من المؤسسات الأوروبية المعنية بحقوق الانسان والتواصل مع المجتمعات.


الجواب: رسالتي الى اهلي واحبتي من أبناء الجالية العراقية الكريمة هي أن العراق هو بلدنا ويستحق منا كل خير وعطاء وأن نمثله خير تمثيل فكلً منا في دار المهجر هو سفير وممثل لهذا البلد الذي يمتلك من الحضارة والعراقية ما يجعله موضوع فخرٍ وافتخار، ورسالتي ونحن في هذا الموقع هو جعل اسم العراق عالياً والسفارة وجدت لتقديم الخدمات للناس ممن يحتاجون للمساعدة وليشعر الجميع بأن السفارة وجدت لتقديم الخدمات لهم ووجودنا هنا لخدمتهم وسنعمل دائماً على تقديم أفضل الخدمات لهم.


Image


ختاماً الشكر موصول لكم ولكادر وكالتكم على اهتمامكم وحرصكم على التواصل معنا ومع أبناء الجالية خدمة لبلدنا الحبيب. 


وتجولت وكالة الأخبار العربية الأوروبية" اينا نيوز" ووكالة"روافدنيوز" الإخباريتين  برفقة القنصل الأستاذ "مقداد النوري" في أروقة القسم القنصلي لسفارة جمهورية العراق في مملكة والتقت بكادر القسم الذي قدم شرحاً وافياً عن مهامه كلاً حسب تخصصه.


وفي بادئ الامر مررنا بقسم التصديقات والجنسية والتخلي عنها وبدوره يتولى الأستاذ حمزة فتاح كلحي مهمة الإجابة على اتصالات واستفسارات المواطنين خلال أوقات الدوام الرسمي للقسم القنصلي بالإضافة الى تحديد مواعيد القدوم الى السفارة لانجاز المعاملات المطلوبة التي يحتاجهــا أبناء الجالية في العديد من دول الاتحاد الأوروبي.


Image


وبرفقة القنصل أنتقلنا الى قسم آخر  هوشعبة التصديقات وشؤون الجنسية حيث تتولى الأستاذة ايمان محمود عودة مسؤولية إدارته الى جانب شغلها منصب  نائب القنصل  حيث تعمل جاهدة على انجاز المهام الموكلة على أتم وجه وبالشكل الذي يحقق رضا الناس.


وتحدثت الينا حول طبيعة عملها بالقول، أنها متخصصة بالوكالات العامة والخاصة وشهادة الوفاة وبيان الولادة والتبليغات القضائية .


وأكدت مسؤولة القسم بان التوجيهات الصادرة من سعادة السفير "هشام العلوي" والقنصل الأستاذ "مقداد النوري" تقضي بالتعاون مع الموطنين وتذليل العقبات التي قد تواجههم أثناء تواصلهم مع القسم القنصلي وعدم إعادة أي مواطن من أبناء الجالية دون انجاز معاملتها على الرغم من أن عدد منهم قد يخالف التعليمات من خلال عدم وجود الاثباتات الشخصية الاصلية وبالتي يحرص القسم على إتمام وإنجاز كل المتطلبات لهم وبما يحقق رضاهم ومبتغاهم.


Image


وفي قسم المحاسبة التقينا بالاستاذ خالد جاسم سلمان والذي قدم شرحاً مفصلاً عن المبالغ التي يتم جبايتها من المواطنين المرجعين الى القسم القنصلي كلاً حسب متطلبه الذي يحتاجه وفق أجور رسمية حُددت مسبقاً لاستيفائها من المواطنين وحددت بقسمين منها قسم الجوازات فيما القسم القنصلي تضمن الوكالات العامة والعامة شهادات الحياة وبيان الولادة وصحة تصديق الوثائق ورسوم جواز المرور والجواز العادي ورسوم الفقدان والبدل التالف وتسجيل الشركات والتصديق التجاري وجملة من المواضيع المتعلقة في القسم الذي تستوفى فيه الأجور.


Image


كما تجولت الوكالتين في منظومة الجوازات  حيث المكان المخصص لتسجيل وتسلم جوازات السفر بعد الانتهاء من الإجراءات المقررة .


وتحدث السيد باقر سلمان احد الموظفين العاملين في القسم المذكور الى وكالتينا عن طبيعة عمله بالقول ، أن عمله متخصص في استلام معاملات جواز السفر والتي تتضمن تمديد الجواز الاعتيادي وإصدار الجواز للمرة الأولى  أوالبدل الفاقد أو التالف كـلاً حسب نوع المعاملة التي يرغب بها.


Image


واضاف أن استلام  الجواز يتم من نفس المكان بعد اجراء البصمة الالكترونية بأحد الأصابع  والبصمة الأخرى بالإضافة الى تسليمه الجواز القديم المنتهي الصلاحية لابطاله والعمل بالجديد بعد تفعيله، ويت تسليم الجوازات بحسب الحروف الابجدية بعد أن يتم إخبار أبناء الجالية بأسماء الذين حصلوا على جوازات واستدعائهم للحضور واستلامها.


Image


 بدروهــا تحدثت السيدة هيفي عن طبيعة عملها  داخل  منظومة الجوازات والمتضمن التأكد من كل المعلومات الواردة من قبل الشخص المتقدم بطلب الحصول على جواز السفر حيث يتم تثبيت المعلومات كاملةً عن كل  شخص مثبت اسمه  واسم  ووالديه وتاريخ الميلاد ومن ثم إدراجه في السجل الأول ومن ثم الانتقال الالكتروني لاتمام عملية تسجيله بالشكل المطلوب لتلافي عملية الخطاً في الاستمارة الالكترونية ليصار بعدهـا نقلهـا الى القسم الأخر المتخصص باستلام المعاملات وتدقيقهـا.


Image


وفي القسم الثاني من منظومة الجوازات  تحدثت الموظفة مروة عدنان ،عن طبيعة عملهــا بعد اتمام المرحلة الأولى والمتضمن تسلم معاملة الجواز مع المستمسكات الثبوتية الاصلية وتدقيق استمارة الطلب التي يجب ان تكون خالية من أي خطاً ، وهنا تتم عملية أرشفة المعلومات عن شخص متقدم للحصول على جواز سفر وقبل وصولها الى مدير المنظمة ومن ثم ارسالها الى وزارة الداخلية في بغداد.


Image


وتطرقت الى جملة المشاكل التي قد تحصل والتي تحول دون حصول الشخص على الجواز بالوقت المحدد ومنها تطابق الأسماء واللقب المكرر وعدم وجود المتمسكات الاصلية الأمر الذي يستدعي يتم مخاطبة الدائرة القانونية في وزارة الداخلية وبعدها نتسلم الإجابة الكاملة والحل الأنسب قد يستغرق الموضوع وقت طويل حسب نوع الخطاً  الحاصل .


Image


بدوره تحدث مدير منظومة الجوازات السيد" محمد تقي القزويني"  على طبيعة عمل المنظومة والمعوقات التي تواجهها والسبل الكفيلة لتجاوزهــا وبما يحقق الغاية المطلوبة في رضى أبناء الجالية في بلاد المهجر.


Image


ولفت  القزويني في حديثه الى أن معاملات الحصول على الجواز تنجز بانسيابية عالية ووفق التوقيتات المخصصة لها وأن منظومة الجوازات في سفارة جمهورية العراق بمملكة هولندا تستقبل أبناء الجالية العراقية المقيمين في عدد من الدول الأوروبية مثل (هولندا، بلجيكا، فرنسا، اسبانيا، النمسا، سويسرا) ماعدا ألمانيا التي يوجد فيها منظومتين احدها في فرانكفورت و والاخرى في برلين  .


وحول المعوقات التي تواجه عمل المنظومة في الوقت الحاضر أشار القزويني الى أن تأخير الجواز هو من اهم المشاكل والمعوقات التي تواجه عملنا وكمنظومة مسؤولة عن اصدار الجوازات لجاليتنا العراقية في 9 دول أوروبية وهي بأعداد كبيرة جداً لذلك تقتضي الحاجة ان تكون طابعة الجوازات موجودة في سفارتنا بهولندا وبالتي لن يكون هنالك تأخير، وبالنظر الى الوضع الحالي الاستثنائي الذي نعيشه الان بسبب جائحة كورونا وتوقف حركة الطيران بين الدول والذي تسبب في تأخر الحصول على الجواز، وجد من الضرورة أن تكون هذه الطابعـة هنا في هولندا لإنهاء التأخير الحاصل في اصدار ومنح  الجوازات للجالية العراقية في أوروبا.


Image


وعن أبرز المعوقات التي يعاني منها أبناء الجالية العراقية في المهجر ومنظومة الجوازات نوه القزويني الى أن عدم تطابق الأسماء الموجود في وثيقة الإقامة الأجنبية مع المستمسكات العراقية التي يمتلكها العراقي المقيم في أوروبا هي من ابرز المعوقات التي تواجهها منظومة الجوازات  بالإضافة الى المستمسكات الثبوتية الرسمية  للعديد من العراقيين الذين تركوا العراق خلال حقبة السبعينات والثمانينات والتسعينات من القرن الماضي والتي في مجملهـا قديم، داعياً وزارة الداخلية الى الشروع بالموافقة على تزويد السفارة بمنظومة خاصة تتعلق بإصدار البطاقة الوطنية الموحدة  لانهاء هذه المعوقات .


وأعـرب عن أمله في الحصول على منظومة اصدار البطاقة الوطنية الموحدة وطابعة الجوازات في القريب العاجل بعد مخاطبة الجهات المعنية ذات العلاقة في وزارة الداخلية لتسهيل الحصول على الجواز وإنجاز المعاملات المطلوب التي يحتاجهــا المواطن بالسرعة الممكنة.


وقدم القزويني شكره وتقديره لوكالة الاخبار العربية الأوروبية"اينا نيوز" ووكالة"روافدنيوز" الاخباريتين لحرصهم على متابعة كل مايتعلق بشؤون الجالية العراقية في بلاد المهجر وإبراز ماتحقق من نجاح للبعثات الدبلوماسية على صعيد الخدمات والتواصل خدمةً للصالح العام.

المصدر: روافدنيوز/ دنهاخ/هولـندا

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS