محللون: خروج بريطانيا من اليورو قد يدمرها ماليا

تاريخ النشر : 2014-04-27 18:55:06 أخر تحديث : 2022-12-06 01:32:41

محللون: خروج بريطانيا من اليورو قد يدمرها ماليا

لندن - وكالات أظهر بحث طلبته مجموعة ضغط تمثل البنوك ومديري الأموال، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمكن أن يؤدي إلى تدمير موقف لندن، بوصفها المركز المالي الوحيد لمنافسة نيويورك، وإلى عزل الاقتصاد البريطاني. وحذرت جماعة الضغط، بحسب تقرير لوكالة "رويترز" نشرته اليوم الأحد، من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيحرمها من التأثير، وسيجعلها أقل جاذبية للمستثمرين وعرضة للوائح التنظيمية التي ليس للندن تأثير عليها. وقال جيري جريمستون رئيس مجموعة "ذي سيتي يو كيه" التي تضم في عضويتها مديرين وبنوك وشركات تأمين ومحاسبة، إن "استمرار عضوية الاتحاد الأوروبي أمر أساسي لصالح اقتصاد هذا البلد. وقالت جماعة الضغط إن لندن تهيمن على سوق الصرف الأجنبي التي يبلغ حجمها خمسة تريليونات دولار يوميا وتتعامل مع كم من الدولارات يزيد مرتين عن الولايات المتحدة وكم من اليورو يزيد أكثر من مرتين عن منطقة اليورو بأكملها. ويقول معارضو الاتحاد الأوروبي إن بريطانيا ستكون في وضع أفضل، في ما يتعلق بالتجارة مع العالم من خارج الاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS