"حماس": لن نقبل أي مبادرة لا تستجيب للمطالب الفلسطينية

تاريخ النشر : 2014-07-17 00:02:08 أخر تحديث : 2024-07-23 01:45:23

"حماس": لن نقبل أي مبادرة لا تستجيب للمطالب الفلسطينية
روافد نيوز/غزة/وكالات/متابعة/

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها لن تقبل أي مبادرة لا تستجيب سلفا للمطالب الفلسطينية بشأن التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل في قطاع غزة.

 main_01352995586_41917520_10thfive

وقال سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأربعاء، إن "حماس على استعداد للحديث مع أي من الوسطاء حال كان يمتلك مشروعا متكاملا يضمن الاستجابة للشروط الفلسطينية".

 

وبشأن المبادرة المصرية للتهدئة التي أعلنت أول أمس الإثنين، قال أبو زهري "إن هذه المبادرة طرحت عبر وسائل الإعلام ، وطلب من الحركة الرد عليها ، وهي عبرت عن موقفها إعلاميا، ومن ثم أبلغت القاهرة رسميا الليلة الماضية باعتذار "حماس" عن قبول المبادرة".

 

وأضاف: "لقد رفضنا المبادرة المصرية لاعتبارات شكلية كثيرة وأخرى جوهرية أهمها أن المبادرة المعلنة تدعو إلى وقف القتال قبل أي التزام إسرائيلي بالشروط الفلسطينية، وهو ما يعيدنا إلى نقطة الصفر، ويجعل أن كل الدماء الطاهرة ذهبت سدى، وبلا ثمن، وبلا مقابل".

 

وأكد الناطق أن الاحتلال الإسرائيلي لا يستجيب للمطالب الفلسطينية إلا تحت الضغط، قائلا:"إن المقاومة ماضية، وتسجل كل آليات العزة والفخار وستتواصل على إجبار الاحتلال على الاستجابة للشروط الفلسطينية ودفع ثمن كل جرائمه".

 

وأضاف أبو زهري أن "جرائم حرب وإبادة ترتكب في قطاع غزة وسط صمت بالكامل من المجتمع الدولي على هذه الجرائم، بل إن بعض أطراف المجتمع الدولي تقدم دعما للاحتلال الإسرائيلي للاستمرار في جرائمه".. مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في ظل جرائم الحرب والإبادة التي ترتكب الآن على مرأى من العالم.

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS