قمة آسيوية كروية بنكهة عراقية هي الاولى يستضيفها العراق على ملاعبه منذ عام 2003

تاريخ النشر : 2017-05-22 12:48:45 أخر تحديث : 2023-01-30 02:12:27

قمة آسيوية كروية بنكهة عراقية هي الاولى يستضيفها العراق على ملاعبه منذ عام 2003
بغـــداد/أينانيوز/يشهد العراق اليوم الأثنين، قمة آسيوية كروية بنكهة عراقية هي الاولى  يستضيفها على ملاعبه بعد فرض الحظر الدولي من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على اللعب فيها بسبب الأوضاع الامنية بعد عام 2003.

ويلتقي القوة الجوية "حامل اللقب" مع الزوراء مساء اليوم الاثنين على ملعب فرانسو حريري في أربيل، ضمن ذهاب قبل نهائي منطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي 2017.
وكان الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، وافق على اقامة ذهاب مباراتي الجوية والزوراء على ملعب فرانسو حريري، على أن يكون الإياب في العاصمة القطرية الدوحة في 29 من آيار الجاري.
وسيشرف وفد من الفيفا على المباراة وتنظيمها مع توقع بحضور جماهيري كبير للفريقين العريقيين ضمن مساعي العراق لرفع الحظر الكلي عن ملاعبه بعد موافقة الاتحاد الدولي على رفعه ودياً للمباريات الدولية.
ووصل الطاقم التحكيمي الياباني بقيادة حكم الوسط كيمورا هيرويوكي لقيادة المباراة، والمشرف عليها طلال سويلم والمنسق الامني شاهين رحماني مع مقرر لجنة المسابقات في الاتحاد الاسيوي.
وستجري المباراة في الساعة السادسة مساء اليوم بتوقيت بغداد.
وأكد مدرب الزوراء عصام حمد جاهزية فريقه لموقعة أربيل، وانه سيخوض للفوز بالنقاط الثلاث" لافتا إلى ان "الفريق جاهز تماما ولم ينقصه شيء وجميع اللاعبين بقمة الجاهزية الفنية والمعنوية".
وقال "لنساهم كفريقين عراقيين في رفع الحظر عن ملاعبنا، الفرصة أتت لنا وعلينا استثمارها وان نبرهن للاتحادين الدولي والاسيوي قدرتنا على استقبال مبارياتنا على ملاعبنا".
وأكد حمد صعوبة التوقع بنتيجة المباراة" معربا عن أمله بتحقيق نتيجة ايجابية" مبينا ان"من يحسم المباراة سيكون منافسا قوياً على اللقب الآسيوي".
من جانبه أكد مدرب القوة الجوية باسم قاسم أن فريقه يسعى للحفاظ على لقب كأس الاتحاد الآسيوي بقوة، الذي لم يحققه فريق عراقي من قبل، لأكثر من 4 عقود.
وبيَّن أن "المباراة صعبة على الطرفين، لما يتمتعان به من قاعدة جماهيرية واسعة، وسيكونان مطالبين بالفوز".
وأبدى قاسم، تفاؤله حيال الأجواء والالتزام الذي يظهر عليه جماهير الفريقين لحظة وصولهم أربيل، ونطالب بمزيد من الالتزام لإنجاح المباراة، كونها بوابة لرفع الحظر، كما أننا سنكون مطالبين بتقديم مباراة تليق بهما.
من جانبه اشار مساعده مهدي جاسم الى ان "الفريق الذي يصل الى الهدف هو من سيفوز، ونأمل بان تكون المباراة والجمهور على مستوى الحدث ليتضح الامر للاتحاد الدولي بكيفية رفع لحظر عن الملاعب العراقية".

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS