يوم الأسرة العالمي.. العراق يُظهر نسباً مقلقة للتفكك الأُسري والطلاق

تاريخ النشر : 2024-05-15 07:54:16 أخر تحديث : 2024-05-23 21:21:09

يوم الأسرة العالمي.. العراق يُظهر نسباً مقلقة للتفكك الأُسري والطلاق

بحكم أن الأسرة تشكل النواة الأساسية في بناء المجتمعات والحضارات، يحتفل المجتمع الدولي في 15 مايو/أيار من كل سنة باليوم العالمي للأسرة تبعاً للقرار الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993. حيث يتيح هذا اليوم الفرصة لتعزيز الوعي بالمسائل المتعلقة بالأسر وزيادة المعرفة بالعمليات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية المؤثرة فيها.


وفي العراق لا تزال الأسرة أساس بناء المجتمع، ووحدتها هي الركن الرئيس في نمو الأجيال القادمة بشكلٍ متين ومتماسكٍ، وهذا ما تسعى كل الجهات الفردية والأُسَرية والمجتمعية وحتى الإعلامية لضمانه والمحافظة عليه. ولكن نتفاجئ في الأعوام القليلة السابقة بارتفاع نسب الطلاق وتفكك الأسر في كل الإحصائيات الرسمية التي تردنا كمؤسسة إعلامية. ولا بد من تسليط الضوء على هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد مجتمعنا، ومن مسؤوليتنا التنبيه منها في محاولةٍ لإعادة تماسك الأُسر والتخفيف من الآثار الجانبية التي تخلفها، وبدأت تظهر معالمها في الممارسات الإجتماعية، من حيث زيادة نسب الجريمة على أنواعها والتفلت الأخلاقي والإبتعاد عن التعليم بنسبٍ متصاعدة.



عام 2023 وحده سجل العراق 70 ألف حالة طلاق، فيما سجل خلال عام 2022 قرابة 65 ألف حالة. وخلال العقد الممتد بين 2004 و2014، انتهى زواج واحد من بين كل خمس زيجات بالطلاق، وسجل خلال الفترة نفسها 516 ألفاً و784 طلاقاً من بين 2،6 مليون زواج.

في شهر كانون الثاني من العام 2024 تم تسجيل 10 حالات طلاق في الساعة الواحدة ب‍العراق وهي إحصائية مقلقة جداً، فيما سجل شهر آذار من العام الحالي أيضاً أكثر من 200 حالة طلاق يومياً، نفصلها في الجدولين أدناه:


Image


Image

المصدر: بغداد/ روافدنيوز

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS