بعد غياب 22 عاما.. مرسي والحمادي يطمحان لوصول فريقهما الى "البريميرليج"

تاريخ النشر : 2024-04-02 13:34:13 أخر تحديث : 2024-04-24 02:33:38

بعد غياب 22 عاما.. مرسي والحمادي يطمحان لوصول فريقهما الى "البريميرليج"

يحلم نادي إيبسويتش تاون الإنجليزي وجماهيره العريضة بالعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد غياب 22 عاما، لكن التأهل قد يكون معقودا على نجمين عربيين، أحدهما مصري والآخر عراقي.


ويتصدر إبسويتش تاون ترتيب دوري الدرجة الأولى الإنجليزي "التشامبيونشيب" المؤهل للدوري الإنجليزي الممتاز، مع تبقي 6 مباريات فقط على النهاية.



ويتصدر "الزرق" الترتيب بفارق نقطة واحدة عن ليدز يونايتد، ونقطتين عن ليستر سيتي، الذي يمتلك مباراة إضافية.



يذكر أن صاحبي المركز الأول والثاني في الترتيب يتأهلان مباشرة إلى البريميرليغ، بينما تتنافس الفرق ما بين المركز الثالث والسادس، على البطاقة الثالثة لدوري النخبة.



ويتألق "الزرق" هذا الموسم بفضل تشكيلة متوازنة من اللاعبين، بينهما اثنان من أعمدة الفريق المهمة، وهما قائد الفريق، المصري سام مرسي، والمهاجم العراقي علي الحمادي.



المخضرم المصري سام مرسي (32 عاما)، أصبح من أهم أعمدة إبسويتش هذا الموسم، فهو قائد خط الوسط، واللاعب الذي خاض 90 بالمئة من مباريات الفريق، ويعتمد عليه في بدء الهجمات واستلام الكرات من خط الدفاع.



أما علي الحمادي، المهاجم العراقي الشاب الذي لا يتجاوز 22 عاما، فقد انتقل إلى إبسويتش خلال الشتاء، قادما من نادي ويمبلدون، ووضعت عليه ضغوطات المساهمة بالأهداف وقيادة الفريق للبريميرليغ.



عانى الحمادي في البداية لكن الأهداف الحاسمة بدأت تأتي، ومع إصابة المهاجم الأساسي كيفر مور، سيكون الحمل على عاتق الحمادي في المباريات الستة الأخيرة.



وبالتأكيد، فإن مشاركة إبسويتش في البريميرليغ الموسم المقبل، ستكسبه شعبية جارفة في الوطن العربي، وخاصة في مصر والعراق، حيث ستتوجه الأنظار لمتابعة مرسي والحمادي./انتهى

المصدر: بغداد/ روافدنيوز

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS