محتجون في بروكسل ... لاتلمسوا أطفالنا و لا لتعليمهم " الجنس" في المدراس

تاريخ النشر : 2023-09-18 19:52:21 أخر تحديث : 2024-06-14 03:05:10

محتجون في بروكسل ... لاتلمسوا أطفالنا و لا لتعليمهم " الجنس" في المدراس

تظاهرة في بروكسل ضد قانون تدريس الجنس فسي رياض الاطفال

بعد أن اثار الجدل والقلق في اوساط الجالية العربية والمسلمة وبقية الجاليات المتعايشة في بلجيكا عقب مصادقة 80 برلمانياُ بلجيكياً ناطقاُ بالفرنسية على النسخــة الأخيرة من قانون (EVRAS)والخاص بتعليم  الاطفال ممن هم بعمر 4 سنوات ( مادة الجنس) وصــولاً الى بقية المراحل الدراسية على نحو اوسع وأشمل.


وأحتشدت جموع الجاليات المقيمة في بلجيكا وأمام ساحة ( البيرتين) وسط العاصمة بروكسل في وقفة احتجاج نددوا فيهــا بما أسموهــا المواقف الغير أخــلاقية لبرمانيي بروكسل ممن سعوا الى جعل قانون الجنس في رياض الاطفال واجب التدريس والتنفيذ وخصوصاً في المدارس الناطقة باللغة الفرنسية ببلجيكا.


Image


المحتشدون أعتبروا هذا القرار منافي للاعراف والمبادى الاساسية لحقوق الانسان وفرض ادارة لسياسيين لاشغل لهم سوى خلق وافتعال المشاكل في المجتمع دون اي وجه حق وأن هكذا قانون لايمس فقط المسلمون بل كل الاديان السماوية التي ترفض الاساءة للانسان والمجتمع فكيف به اذا كان اقراره والعمل به هو تفتيت للاسرة.


Image


وأشار عدد من المتظاهرين في احاديث لوكالتنا عن التظاهــرة بانها تمثل وحدة موقف وشعور بالمسؤولية لدى مكونات المجتمع المختلفة المتعايشة في بلجيكا دون النظر الى الخلفيات الدينية الاثنية والعرقية والمذهبية التي حملها المحتشدون وكانت الصوت الواحد ضمان مستقبل صحيح وآمـــن للاطفال والأجيال الصاعـــدة وهي فرصــة للتعبير عن الراي والتواصل مع السلطات المعنية بهذا الموضوع المهم والحيوي.


Image


Image


وأضاف آخــرون بأننا نشجع على هكـــذا نوع من الحــوار والتواصل المفتوح والبناءْ بين المجتــمع وأصحاب القرار شرط الابتعاد عن الاستهداف التي يطال الانسانية والاعراف السماوية التي أوجدهـا الله لخلــقه اجمعين والتعبير عن الراي بأسلوب حضاري متفهم بعيد عن العنصرية والتعصب والاستهداف وهذا الحوار هو الضمان الصحيح والحقيقي لحصول الاطفال على التعليم الذي يستحقونـه .


Image


Image


 


وحمل المتظاهرون لافتات حملت شعارات منها ( لاتلمسوا اطفالنا، و لا لتدريس الجنس للاطفال، وقانون EVRAS للمنحرفون.، فيما تعهدوا بالاستمرار بالتظاهر والوقفات الاحتجاجية حتى يتم الاستجابة لمطالبهم وإلغاء هذا القانون سيئ الصيــت على حد قولهم.


Image


ولايزال برنامج (ERAS) يثير جدل واسع لدى شرائح المجتمع في بلجيكا في ظل إستمرار الوقفات الاحتجاجية الرافضــة له، فيما قادم الايام ببلجيكا كفيل برؤية المزيــد من التطورات في الموضوع الحساس.أنتهى/.


 

المصدر: بروكسل/ رئيس التحرير

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS