"واقفون بطابور للدفن احياءً!".. صورة تشعل مواقع التواصل في العراق: هذه حقيقتها

تاريخ النشر : 2023-05-20 12:33:31 أخر تحديث : 2024-02-10 12:45:41

"واقفون بطابور للدفن احياءً!".. صورة تشعل مواقع التواصل في العراق: هذه حقيقتها

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، صورة مرفقة بالنص الآتي "صورة لمجزرة الانفال حيث تظهر اطفالاً واقفين في طابور للدفن احياءً".


وكشف حساب "التقنية من أجل السلام"، حقيقة هذه الصورة، وهل هي فعلاً لتعود لأطفال واقفين في طابور للدفن احياءً.



وأكدت التقنية عبر منشور لها عبر مواقع التواصل، أن "هذا الادعاء مزيف، إذ أن الصورة تعود لمجموعة من اللاجئين العراقيين على الحدود العراقية الإيرانية، تم التقاطها اثناء طابور للطعام، ولا تعود لأطفال يساقون للدفن وهم أحياء في مجزرة الانفال، حيث كتب المصور الفوتوغرافي (جاسم غضبان ‌پور) وهو صاحب هذه الصورة منشوراً على فيسبوك عام 2013 باللغة الفارسية ذكر فيه أن هذا طابور طعام وهؤلاء هم لاجئون كرد عراقيين على الحدود العراقية الإيرانية".



وأضافت: "وأيضاً، تم التواصل مع (جاسم غضبان ‌پور) وأكد أن هذه الصورة تعود للاجئين عراقيين وأنها التقطت خلال فترة حرب الخليج، ولا تعود لجريمة الأنفال".


Image


يذكر أن النظام العراقي السابق في عهد (صدام حسين) نفذ في عام 1988 ما يعرف بـ(حملة الأنفال) وهي حملة قمع واسعة النطاق استهدفت المواطنين الأكراد شمال العراق، تعرضوا على أثرها لهجمات عنيفة شملت القصف بالغازات السامة وحملات الاعتقال الجماعي والتهجير القسري./انتهى

المصدر: بغداد/ روافدنيوز

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS