الحرس الثوري الإيراني يهدد بإعادة استهداف مواقع عراقية: اسحبوا سلاح هذه الجماعات

تاريخ النشر : 2023-05-20 12:31:40 أخر تحديث : 2024-02-25 07:29:56

الحرس الثوري الإيراني يهدد بإعادة استهداف مواقع عراقية: اسحبوا سلاح هذه الجماعات

هدد قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني محمد باكبور، اليوم السبت، الحكومة العراقية من إعادة استهداف مواقع الجماعات المسلحة في إقليم كردستان العراق لو لم تلتزم بنزع سلاح هذه الجماعات.


واشار باكبور، لوكالة تسنيم الإيرانية، الى "تصرفات بعض الجماعات الإرهابية في الحدود الغربية لإيران"، قائلا: تم الاتفاق مع الحكومة العراقية وتعهدت بالقضاء على الجماعات الارهابية ونزع سلاحها وطردها من العراق.



واضاف قائد القوة البرية للحرس الثوري الإيراني: نحن ننتظر أن تفي الحكومة العراقية بالتزاماتها وأعطيناها فرصة وإذا لم يحدث شيء فإن هجمات الحرس الثوري الإيراني على تلك المواقع ستستمر.



ورداً على هذا السؤال، ما هو عدد الأشهر أو الأيام التي تم الاتفاق مع العراق لتنفيذ الاتفاق، قال: الفرصة محددة، والحكومة العراقية تعرف ذلك.



كما قال باكبور عن الوضع الأمني على حدود إيران: لحسن الحظ، هناك أمن جيد ومستقر في جميع أنحاء البلاد، وخاصة المناطق الحدودية، وليس لدينا مشاكل.



وفي العام الماضي، استهدفت صواريخ الحرس الثوري الإيراني مقار العديد من الجماعات الإرهابية الانفصالية في شمال العراق.



وبحث مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، الأربعاء، في أربيل إجراءات المحضر الأمني بين العراق وإيران.



وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان انه “بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أجرى مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، صباح اليوم، زيارة إلى أربيل، على رأس وفد من الأجهزة الأمنية ووزارة الخارجية، مبينا ان "وزير داخلية الإقليم ريبر أحمد، ومدراء الأجهزة الأمنية في أربيل والسليمانية، كانوا في استقبال الأعرجي والوفد المرافق له".



واضاف ان "قائد قوات الحدود قدم عرضا عن الإجراءات التي قامت بها وزارة الداخلية لتأمين الحدود العراقية الإيرانية، والبالغ طولها 1493 كم"، مشيرا إلى أن "الأعمال والإجراءات مازالت مستمرة".



من جانبه، قدم وزير داخلية الإقليم، عرضا عن الإجراءات التي قامت بها وزارة داخلية الإقليم، فيما يتعلق ببنود المحضر الأمني بين العراق وإيران .



وفي شهر آذار/ مارس الماضي، وبرعاية رئيس مجلس الوزراء العراقي، جرى توقيع محضر أمني مشترك بين البلدين، حيث وقّعه عن الجانب العراقي مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، وعن الجانب الإيراني علي شمخاني، ويتضمن المحضر التنسيق في حماية الحدود المشتركة بين البلدين، وتوطيد التعاون المشترك في مجالات أمنية عدّة./انتهى

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS