بحضور عربي ودولي.. إنطلاق مؤتمر المياه الثالث في بغداد

تاريخ النشر : 2023-05-06 10:37:43 أخر تحديث : 2024-05-24 14:15:10

بحضور عربي ودولي.. إنطلاق مؤتمر المياه الثالث في بغداد

بغداد/ روافدنيوز/ عادل فاخر


بحضور عربي ودولي انطلقت فعاليات مؤتمر المياه الثالث في بغداد برعاية رئيس وزراء العراق محمد شياع السوداني وتحت شعار (شحة المياه، أهوار وادي الرافدين، بيئة شط العرب، مسؤولية الجميع)، والذي يستمر ليومين في فندق الرشيد وسط العاصمة.


ودعا رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، خلال افتتاح المؤتمر إلى تدخل دولي عاجل لمعالجة انخفاض مناسيب مياه نهري دجلة والفرات، مؤكدا عزم حكومته الذهاب الى تحلية مياه البحر.


وقال السوداني إن ملف المياه بات حساسا ومهما في كل دول العالم، مبينا أن أزمة المياه بدأت منذ ثمانينيات القرن الماضي ولكن لم يتم مكاشفة المواطنين بسبب العداء في النظام السابق، مشيرا إلى أن حكومته وضعت الملف المائي من أولوياتها، وقد اتخذنا الكثير من السياسات وكان لا بد الوقوف على المشاكل مع دول المنبع، مبينا أن من بين المعالجات الأساسية ضبط الخطة الزراعية الشتوية من خلال إدخال الوسائل الحديثة للري، مشددا على أن "الخطط الزراعية المقبلة تقتصر على المزارعين المستخدمين لوسائل الري الحديثة.


وأوضح السوداني أن الحكومة الحالية اتجهت إلى الخبرات التي تملكها الدول المتقدمة للاستفادة من المياه، لافتا الى ان الحكومة عازمة على الذهاب إلى تحلية مياه البحر، وقد عملت الحكومة على تشكيل مجلس أعلى للمياه، محذرا أن شح المياه يعد تهديداً لثقافة وحضارة العراق، مشددا على أن انخفاض مناسيب مياه نهري دجلة والفرات يستدعي تدخلا دوليا عاجلا.


السعي لإيجاد حلول


من جهته أكد وزير الموارد المائية عون ذياب، على ضرورة تعزيز العلاقات الدولية لتطوير التعاون ووضع الحلول لأزمة المياه، مبينا فيما أن مؤتمر المياه يسعى لإيجاد حلول تخفف الأزمة.


وقال ذياب أن المياه مورد من موارد الحياة الحيوية المعرضة للمخاطر في الوقت الحاضر، لافتاً الى أن العمل الجاد والتخطيط السليم يمكن ان يكون الحل لهذه الأزمة، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية أولت اهتماماً كبيراً بالملف من خلال قرارات أعطت الأولوية لمواجهة التغيرات المناخية، مبينا أن المؤتمر يعتبر فرصة لمناقشة التحديات التي تواجه الموارد المائية وايجاد الحلول المبنية على أسس التعاون على المستوى الدولي والاقليم، ومن الضروري تعزيز العلاقات الدولية لتطوير التعاون وإنشاء منصة تعاون كبيرة تعنى بوضع الحلول لازمة المياه، وأهمية تخفف الأزمة وإيجاد مصادر للاستهلاك الرشيد للمياه.


مبادرة السلام الأزرق حاضرة


وشهد المؤتمر الذي حضرته وفود سياسية وفنية من دول جوار العراق، ومبادرة السلام الأزرق هي مبادرة إقليمية، مكرسة لتعزيز التعاون في مجال المياه والسلام،


تقديم العديد من البحوث والدراسات العلمية التي تتناولت ظروف وأسباب الشحة المائية وتأثيرات التغيرات المناخية وسبل مواجهتها، كما حضر العديد من وزراء المياه العرب، والمنظمات الدولية المختصة في مجال المياه والمناخ، وكذلك سفراء الدول في بغداد، إضافة إلى الوزراء والمحافظين واعضاء لجنة الزراعة والمياه والأهوار في مجلس النواب، فضلا عن أساتذة الجامعات والعديد من الشخصيات العراقية والعربية والدولية المختصة، والشخصيات الإعلامية.


أهم المحاور


وتتضمن محاور المؤتمر مناقشة محور الماء من أجل البشر والطبيعة، ودبلوماسية المياه والحفاظ على البيئة، بالاضافة الى استدامة الأراضي الرطبة من أجل الازدهار وإدارة المياه المعرفة والابتكار.


وتشمل رؤى المؤتمر رسم سياسة لإدارة الموارد المائية تنسجم وتحديات الشحة المائية بغية توفيرمياه آمنة للمجتمعات وضمان مستلزمات النشاط الاقتصادي، اضافة الى استدامة النظم الإحيائية للاهور وشط العرب والحفاظ على تلك النظم من التلوث، فضلا عن تعزيز العلاقات الاقليمية والدولية للتعاون في تقاسم منفعة الموارد المائية المتاحة وإرساء الأمن والاستقرار المجتمعي، علاوة على الابتكار للمساهمة في وضع الحلول وخصوصا مساهمات المراة والشباب لتحقيق الازدهار لجميع شعوب العالم، الى جانب إيجاد الصلة مع مصادر التمويل الدولية لدعم مخرجات المؤتمر.


بيئة الأهوار


ويهدف المؤتمر الى إيجاد البدائل والحلول الممكنة للتخفيف من اثأر التغير المناخي والاحتباس الحراري، واستدامة بيئة الأهوار والأراضي الرطبة للحفاظ على النظام الايكولوجي والتنوع الإحيائي، فضلا عن التثقيف ونشر الوعي لجميع مستخدمي المياه والمساهمين لغرض الاستخدام الرشيد لمصادر المياه وتقليل الضائعات، اضافة الى تفعيل التعاون والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي في مجال إدارة مصادر المياه وتحليل المخاطر عن طريق تبادل المعلومات والخبرات، بناء القدرات التمويل والاستثمار./انتهى

المصدر: بغداد/ روافدنيوز/ عادل فاخر

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS