إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو

تاريخ النشر : 2022-11-22 10:47:10 أخر تحديث : 2022-11-29 15:17:23

إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو

قالت وكالة أنباء إيرانية، اليوم الثلاثاء، إن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بدأت عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو، شمال شرق قم، وسط إيران.


ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية التابعة للتعبئة الطلابية "دانشغو"، عن مصادر إيرانية قولها، إن "إيران بدأت بالتخصيب بنسبة 60% في منشأة فوردو، حيث جاءت هذه الخطوة ردًا على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد البلاد".



وأضافت المصادر أن "النقطة المهمة هي أن إيران اتخذت إجراءات في مجال التخصيب، وقامت بنصب أجهزة طرد مركزي جديدة وبدأت إيران التخصيب بنسبة 60% في فوردو، وهي رسالة قوية للقرار الأمريكي الأوروبي للوكالة الدولية للطاقة الذرية".



وتابعت أن"الإجراء الإيراني الآخر تمثل بإنشاء سلسلتين جديدتين (IR2M) و (IR4) في نطنز فوردو، التي وصلت لمرحلة ما قبل عملية التخصيب وسوف يستغرق الأمر عدة أيام للوصول إلى عملية التخصيب".

وقالت "القضيتان المهمتان الأخريان لإيران، ويبدو أنهما رد حاسم على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية، هما إطلاق وتركيب أجهزة طرد مركزي جديدة في قاعتين فارغتين في فوردو ومنشأة نطنز بمحافظة اصفهان وسط إيران".



وأشارت المصادر الإيرانية إلى أن "هذه القاعات كانت خالية من أجهزة الطرد المركزي بسبب التزامات إيران في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، لذلك قامت إيران بتركيب أجهزة طرد مركزي مرة أخرى في هاتين القاعتين، كما أن الخطوة الرابعة المهمة لإيران ضد قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون استبدال أجهزة الطرد المركزي IR1 في فوردو بـ IR6، وهو الذي يبدو أنه جرح كبير لأمريكا، لأنه سيزيد من قدرة إيران النووية في منشأة فوردو 10 مرات".



وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني قال خلال مؤتمر صحفي يوم الإثنين، إن "الخطوات النووية التي قامت بها إيران في نطنز وفردو جاءت ردًا على القرار الأخير لمجلس محافظي الوكالة وتم إبلاغ الوكالة وتم تنفيذ هذا الإجراء بحضور مفتشي الوكالة".



وأضاف كنعاني "أظهر تحرك أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في الوكالة أنهم ما زالوا على استعداد لتعطيل الأنشطة الفنية لإيران والوكالة بأساليب سياسية، وفي هذا السياق أبدت إيران رد الفعل اللازم كما أعلنت من قبل".



ووافق مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس الماضي، على القرار الذي اقترحته الولايات المتحدة الأمريكية والترويكا الأوروبي، وقد طلب من إيران أن تشرح للوكالة الأماكن التي اكتشفت فيها آثار يورانيوم مخصب.



وأصدرت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا بيانا مشتركا يوم الجمعة، وصفت فيه قرار مجلس الحكم بأنه يتضمن "رسالة واضحة" لإيران./انتهى

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS