استنفار عسكري وتكثيف إنتاج الأسلحة.. ماذا يخطط بوتين بعد التأهب المفاجئ؟

تاريخ النشر : 2022-09-21 12:24:05 أخر تحديث : 2022-10-06 04:55:06

استنفار عسكري وتكثيف إنتاج الأسلحة.. ماذا يخطط بوتين بعد التأهب المفاجئ؟

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه وقع مرسوماً بشأن تعبئة جزئية للجيش الروسي يسري اعتباراً من اليوم الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول 2022، فيما بين أنه يدافع عن الأراضي الروسية، مشيراً إلى أن الغرب يريد تدمير البلاد، بينما كشف وزير الدفاع الروسي أن بلاده استدعت 300 ألف من جنود الاحتياط.

بوتين أوضح: "نحن نتحدث عن التعبئة الجزئية؛ أي أن المواطنين الموجودين حالياً في الاحتياط، وقبل كل شيء، أولئك الذين خدموا في القوات المسلحة، ولديهم تخصصات عسكرية معينة وخبرة ذات صلة سيخضعون للخدمة العسكرية. أولئك الذين تم استدعاؤهم للخدمة العسكرية سيخضعون لتدريب عسكري إضافي دون أن يفشلوا، مع مراعاة تجربة عملية عسكرية خاصة، قبل إرسالهم إلى الوحدات".



كما قال بوتين في خطاب بثه التلفزيون إن هدفه هو "تحرير" منطقة دونباس بشرق أوكرانيا، وتابع أن معظم الناس في المنطقة لا يريدون الخضوع مجدداً إلى ما سماه "عبودية" أوكرانيا.



الرئيس الروسي قال أيضاً إن الغرب "لا يريد حلاً سلمياً في أوكرانيا"، وأكد عزم روسيا استخدام كافة الوسائل المتاحة إذا تعرضت أراضيها لتهديد، وقال: "نؤيد قرارات استقلال مناطق دونباس وزاباروجيا وخيرسون الأوكرانية".



في أول تعليق غربي على خطاب بوتين، قالت وزيرة الخارجية البريطانية جيليان كيجان لشبكة سكاي نيوز إن خطاب الرئيس الروسي، الأربعاء، يمثل تصعيداً مقلقاً، ويجب أخذ التهديدات التي وجهها فيه على محمل الجد.

فيما كان بوتين قد التقى، الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول، مسؤولين من قطاع تصنيع الأسلحة وقادة أمنيين وطالبهم بـ"تسريع القدرات الإنتاجية" من أجل تسليم الأسلحة اللازمة في أقرب وقت للجيش.



كما قال بوتين خلال الاجتماع: "اليوم مع الأخذ بالاعتبار الوضع والتحديات والتهديدات التي يواجهها بلدنا، تعمل مؤسسات الصناعات الدفاعية بشكل مكثف".



أضاف بوتين أن الأسلحة الروسية "تظهر كفاءة عالية ضد الغرب في أوكرانيا، وخاصة الطيران والصواريخ العالية الدقة والدبابات".



كما أوضح أن تلك الأسلحة "تمكنت من تدمير البنية التحتية العسكرية ونقاط المراقبة ومعدات العدو وضرب مواقع التشكيلات القومية مع تقليل الخسائر بين الأفراد".



بوتين أشار أيضاً إلى أن "جميع ترسانات الناتو تجمعت لمساعدة أوكرانيا، وهذا ما يتيح ل‍روسيا الاستيلاء عليها وفحصها لتطوير أسلحتها".



تابع قائلاً: "يجب علينا دراسة تلك الترسانات.. ما هو موجود وما يتم استخدامه ضدنا، وزيادة قدراتنا نوعياً"، وأضاف: "نحن بحاجة إلى الاستفادة منها، وعلينا القيام بذلك بأسرع ما يمكن وبكفاءة"./انتهى

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS