عيون ميتة تعود إلى الحياة!

تاريخ النشر : 2022-05-13 13:09:56 أخر تحديث : 2022-05-22 09:25:14

عيون ميتة تعود إلى الحياة!

من جديد، الموت الدماغي إلى طاولة الأبحاث العلميّة بسبب إعادة إحياء عيون متبرعين بعد موتهم.


نجح علماء من جامعة يوتا في الولايات المتحدة الأميركية في إعادة إحياء عيون متبرعين بأعضائهم بعد مرور خمس ساعات على وفاتهم.

وفي التفاصيل، تمكن العلماء من إيقاظ الخلايا المستقبلة للضوء في البقعة البشرية، وهي جزء من شبكية العين المسؤولة عن الرؤية المركزية والقدرة على الرؤية والتفاصيل الدقيقة واللون.

واستجابت الخلايا للضوء الساطع والأضواء الملونة وحتى ومضات الضوء الخافتة جدًّا.

وإن دلّ هذا الأمر على شيء فهو أن الخلايا العصبية الحساسة للضوء في شبكية العين لا تزال قادرة على الاستجابة للضوء والتواصل مع بعضها بعضا حتى وإرسال إشارات بعد هذا الوقت (5 ساعات).

ولكن التحدي كان في إنعاش التواصل بين هذه الخلايا إذ كافح الفريق في التجارب لحملها على التفاعل مع بعضها البعض. 

واتضح أن سبب ذلك هو نقص الأوكسيجين ما دفع العلماء إلى تصميم وحدة نقل خاصة يمكنها إعادة الأوكسجين والمواد المغذية الأخرى إلى العين بمجرد إزالتها من المتبرع.


هذا الإنجاز الجديد طرح تساؤلات العلماء المشاركين  في الدراسة حول إذا كان موت الدماغ، كما يُعرَّف حاليًّا، أمرًا لا رجوع فيه خصوصًا أنه يوفر إمكانية استعادة الخلايا الأخرى في الجهاز العصبي المركزي بالمثل، وربما إعادة الوعي.

وفي دراسة سابقة عام 2019 ، نجح علماء من جامعة ييل في إحياء أدمغة 32 خنزيرًا مقطوعة الرأس.

 وذبحت  قبل أربع ساعات ، وتمكن العلماء من تشغيل الدورة الدموية والتمثيل الغذائي ، باستخدام مزيج من المواد الكيميائية. لكن هؤلاء لم ينجحوا إحياء النشاط السكاني المنسق للخلايا العصبية في أدمغة الخنازير كما هو الحال في الدراسة الجديدة الخاصّة بالعيون  في جامعة يوتا.



والأمل يبقى في أن يؤدي هذا الاختراق العلمي إلى تسريع العلاجات الجديدة لفقدان النظر وتحسين فهم الأمراض التنكسية العصبية.






 

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS