نائب قائد العمليات المشتركة: ينفي مزاعم منظمة العفو بحصول إنتهاكات ضد المدنيين جنوبي الموصل

تاريخ النشر : 2016-11-11 14:39:32 أخر تحديث : 2024-07-22 20:23:12

نائب قائد العمليات المشتركة: ينفي مزاعم منظمة العفو بحصول إنتهاكات ضد المدنيين جنوبي الموصل

بغــداد/روافــدنيوز/عــلاء علي/نفى نائب قائد العمليات المشتركة قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير يار الله، مزاعم منظمة العفو الدولية بحصول انتهاكات من الشرطة الاتحادية بحق مدنين في محور مسؤوليتها جنوبي مدينة الموصل.




 بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت "روافدنيوز”نسخة منه اليوم الجمعــة،نقلاً عن قائد عمليات”قادمون يانينوى”أشار فيه الى أن”منظمة العفو الدولية،نشرت تقريرا لرئيسة قسم البحوث ونائبة مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة في بيروت يتهم فيه قوات الشرطة الاتحادية بارتكاب عمليات قتل غير مشروع لمواطنين في جنوب الموصل وصفتهم بالمشتبه بتعاونهم مع داعش”.

وأضاف “أننا اذ ننفي هذه المزاعم بشدة، نؤكد ان القوات المسلحة العراقية بكل صنوفها تلقت تعليمات مشددة بعدم التهاون مع اي تصرف لافرادها خلاف القانون وهي حريصة على التعامل الانساني والقانوني مع اي متهم او مشتبه به لادراكها حساسية معركة تحرير نينوى ولتفويت الفرصة على كل الادعاءات والحملات الاعلامية المضللة، ولذلك وحرصا منا على كشف حقيقة الادعاءات والمزاعم”.
ودعا “كل من يملك معلومات عن اساءة معاملة المشتبه بهم او اي انتهاكات للقانون الانساني الى تقديمها للجهات المختصة لفتح تحقيق مهني وكشف الحقائق. كما ندعو المنظمات الدولية والاقليمية والموسسات الاعلامية الى توخي الحذر والدقة في نقل المعلومات والاعتماد على مصادر رصينة ونزيهة وغير مسيسة خدمة للحقيقة ومن اجل تحقيق الامن والاستقرار وتحرير المناطق التي دنستها داعش الارهابية باقل الخسائر المادية والبشرية والنفسية”.
وأشار الى ان “قوات الشرطة الاتحادية استطاعت ان تحرر اكثر من ٧٦ قرية ومايزيد على الالف وستمائة كيلومتر مربع في المحور الجنوبي وانقذت المئات من العائلات التي كانت تحاصرها عصابات داعش الارهابية وقدمت مساعدات انسانية وغذائية بعشرات الاطنان واقامت علاقات ثقة وطيدة مع سكان القرى والبلدات التي حررتها حيث اصبح السكان يستقبلون القوات المحررة بالترحيب وبمشاعر ودية تدل على نظافة المعركة وانسانيتها”.
وأكد قائد عمليات قادمون يانينوى “عدم تسجيل اية حالة سلبية في التجاوز على حقوق او كرامة اي مواطن في جميع محاور القتال بسبب حرص القوات المسلحة على ايلاء العامل الانساني اولوية قصوى كما نصت على ذلك تعليمات القائد العام للقوات المسلحة”.
وكانت منظمة العفو الدولية قالت في تقرير لها اليوم إن “ما يصل إلى ستة” أشخاص عثر على جثثهم الشهر الماضي في منطقتي الشورة والقيارة اشتبهت قوات الأمن بارتباطهم بصلات بداعش الذي سيطر على ثلث أراضي العراق عام 2014.
وقالت لين معلوف نائبة مدير البحوث في مكتب المنظمة ببيروت “نفذ رجال بملابس الشرطة الاتحادية عدة عمليات قتل غير قانونية فألقوا القبض على سكان في قرى إلى الجنوب من الموصل وقتلوهم عمدا بدم بارد” على حد زعمها.

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS