وكالة روافد نيوز الاخبارية

العراقيون يتصدرون شعوب العالم في مؤشرات "المشاعر السلبية"

تاريخ النشر : 2021-07-31 14:32:09 أخر تحديث : 2021-09-21 04:32:43

العراقيون يتصدرون شعوب العالم في مؤشرات "المشاعر السلبية"

تصدر العراق، يليه لبنان، قائمة الدول التي يشعر سكانها بمشاعر سلبية وفق استطلاع أجرته مؤسسة "غالوب" الأمريكية لاستطلاعات الرأي والأبحاث، للعام 2020.


وقالت "غالوب" في تقرير نشرته بوقت سابق هذا الشهر، إنه "لم يكن أحد يشعر بمزيد من الحزن أو الغضب أو القلق أو التوتر بمفرده العام الماضي، بل إن العالم كله كان يشعر بأسوأ ما مر به منذ 15 عاما، حيث وصل المؤشر العالمي للمشاعر السلبية إلى مستوى مرتفع جديد بلغ 32 في عام 2020".



وسألت "غالوب" البالغين في 115 دولة عما إذا كانت لديهم 5 تجارب سلبية محددة في اليوم السابق للمسح، وقال 40% منهم إنهم عانوا من القلق أو الإجهاد، 29% منهم عانوا من الألم الجسدي، 27% عانوا من الحزن، و24% عانوا من الغضب.



ولفت التقرير إلى أن مؤشري القلق والحزن ارتفعا بمقدار نقطة مئوية واحدة، وارتفع مؤشر الغضب بمقدار نقطتين، وارتفع مؤشر التوتر بمقدار 5 نقاط. فيما انخفضت النسبة المئوية للذين عانوا من الألم الجسدي نقطتين بعد ثباتها لعدة سنوات.




وأكد التقرير أن العام 2020 أصبح رسميا أكثر الأعوام إرهاقا في التاريخ الحديث. إذ تمثل القفزة المكونة من 5 نقاط بمؤشر التوتر بين العامين 2019 و2020، ما يقارب من 190 مليون شخصا إضافيا على مستوى العالم ممن عانوا من التوتر والإجهاد.



وتصدر العراقيون شعوب العالم في مؤشرات معاناة الألم (56%) والغضب (51%) والحزن (50%).



ولم تسجل أي دولة أخرى، وفق التقرير، درجة مؤشر تجربة سلبية أعلى من العراق، ولكن، كان الناس في البلدان والمناطق ذات الدرجات العالية في المؤشر في عام 2020 تتعامل مع اضطرابات اقتصادية وسياسية، وخير مثال على ذلك لبنان، الذي حصل على المرتبة الثانية في مؤشر التجارب السلبية وكان في صدارة المؤشر خلال العامين الماضيين.



كما كانت مصر وتونس من ضمن هذه القائمة.



وأكد التقرير أن الوباء لا يتحمل المسؤولية الكاملة عن الحالة العاطفية للعالم./انتهى

المصدر: بغداد/ روافدنيوز

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS