وكالة روافد نيوز الاخبارية

تقرير: مؤامرة لضرب الثقة في لقاحات كورونا "وجهاز استخبارات" وراء العملية

تاريخ النشر : 2021-01-16 12:28:29 أخر تحديث : 2021-02-28 08:25:06

تقرير: مؤامرة لضرب الثقة في لقاحات كورونا "وجهاز استخبارات" وراء العملية

قام قراصنة إلكترونيين بسرقة وثائق خاصة والتلاعب بمحتوياتها ونشروها على الإنترنت لضرب ثقة الناس في اللقاحات ضد كوفيد - 19. حسبما أفادت الوكالة الأوروبية للأدوية.


ووفقاً لموقع "دويتشه فيله" الألماني، جاء في بيان صادر عن الوكالة أنه تم تسريب بعض الوثائق المرتبطة بالعلاجات واللقاحات ضد فيروس كورونا التي حصلوا عليها بشكل غير قانوني.


وتابع البيان: "توجد بين تلك الوثائق رسائل بريد إلكتروني داخلية تعود إلى نوفمبر حول مسار تقييم اللقاحات. بعض تلك الرسائل تلاعب بها المنفذون القراصنة قبل نشرها لتقويض الثقة في اللقاحات".


وبحسب "دويتشه فيله" توحي الوثائق المنشورة على الإنترنت بتعرض الوكالة الأوروبية للأدوية لضغوط شديدة من المفوضية الأوروبية لترخيص اللقاحات في أسرع وقت.


وأفاد مصدر لم يكشف الموقع هويته بأن: "جهاز استخبارات أجنبي يقف وراء القرصنة، وهي معلومة تداولتها أيضا وسائل إعلام ألمانية".


وأكدت الوكالة الأوروبية للأدوية أنها في "حوار متواصل" مع المفوضية الأوروبية. وشددت على أنه رغم الحاجة الماسة للموافقة على لقاحات فإنه "دائما ما كان هناك توافق داخل الاتحاد الأوروبي" حول ضرورة "عدم التنازل في ما يتعلق بالمستوى العالي لمعايير اتخاذ القرار". 


وكانت الوكالة التي تتخذ أمستردام مقرا قد أعلنت في كانون الأول / ديسمبر الماضي تعرضها لهجوم إلكتروني خوّل لمنفذيه النفاذ بشكل غير قانوني إلى معلومات حول لقاحي فايزر - بايونتيك وموديرنا. /انتهى

المصدر: روافدنيوز/ متابعة

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS