وكالة روافد نيوز الاخبارية

مدان بالانتماء لـ"داعش" يدعي أنه مجندا للمخابرات الدنماركية

تاريخ النشر : 2020-01-13 09:00:26 أخر تحديث : 2020-07-31 13:44:58

مدان بالانتماء لـ"داعش" يدعي أنه مجندا للمخابرات الدنماركية

بغداد/ روافد نيوز/ متابعة/ ادعى مواطن دنماركي يقضي ثماني سنوات في سجن إسباني بعد ادانته للانضمام إلى تنظيم "داعش" في سوريا أنه كان يعمل فعلاً في أجهزة المخابرات الدنماركية.


وذكرت صحيفة "بيرلينجسك" الدنماركية، أن حميد سامسم ، 30 عاماً ، سافر إلى سوريا "عدة مرات" وادعى أن ذلك كان تحت إشراف جهاز مخابرات الشرطة والدفاع الدنماركي.



وتنقل الصحيفة، عن سامسم القول، إنه لم يذهب إلى سوريا إلا مرة واحدة في عام 2012 بمبادرة منه.



كما نقلت صحيفة بيرلينجسك، عن مصادر عديدة "على دراية بالقضية"، القول إنه "تم تجنيد سامسام من قبل المخابرات الدنماركية في كانون الاول / ديسمبر 2012 وتم إرساله إلى سوريا في شباط/ فبراير 2013".



ويقول المدان، بحسب الصحيفة، "أردت أن أساعد في منع وقوع هجوم إرهابي في الدنمارك"، محذرا "لدي عائلة تستخدم وسائل النقل العام، وهي معرضة بشدة لخطر الإصابة بالإرهاب".



واشارت الصحيفة الدنماركية، الى أن المدان (سامسام)، "تلقى ما يصل إلى 20،000 كرونر (10،932 درهم) في الشهر والتدريب العسكري لعمله ، والتي انتهت في أواخر عام 2015".


ويقول سامسام ايضا، إن السلطات الدنماركية وعدته بأنه لن يعاقب أبدًا على سفره إلى سوريا.



واوضحت الصحيفة، أن ادانه سامسام اللاحقة أثارت غضب البعض في الدنمارك الذين يقولون إنهم غاضبون ولم يتم إخبار إسبانيا على الفور بعمل سامسام.



وخلال القضية ، ووفقا للصحيفة، قال سامسام إن السلطات الدانمركية كانت على علم بسفره إلى سوريا، فيما أكد جهاز المخابرات الدنماركي في عام 2018 أنه كان على اتصال بإسبانيا بشأن اعتقال سامسام في كوستا ديل سول في عام 2017.



وقالت كارينا لورنتزن دنهاردت ، من حزب الشعب الاشتراكي في الدنمارك ، إنه إذا كان سامسام قد عمل لصالح أجهزة المخابرات الدنماركية ، فإنه يحتاج إلى المساعدة.

المصدر: بغداد/ روافد/ عادل

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS