وكالة روافد نيوز الاخبارية

كشف سبب انتكاسة مدمني الهيرويين

تاريخ النشر : 2019-09-14 18:35:30 أخر تحديث : 2019-12-07 04:45:26

كشف سبب انتكاسة مدمني الهيرويين

روافدنيوز/ متابعة/ يعتقد علماء أنهم اكتشفوا سبب انتكاسة مدمني الهيرويين السابقين، ما قد يؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة في مكافحة وباء استهلاك المواد الأفيونية المتنامي في أمريكا.


وكشفت دراسة جديدة أجريت على القوارض، أن الهيرويين يقلل من مستويات البروتين اللازمة للدماغ لتشكيل المشابك العصبية والحفاظ عليها.


وتحدث حالات انخفاض هذا البروتين، المعروف باسم "دربرين"، في مسارات البحث عن المتعة والمكافأة في المخ، وتؤدي إلى انتكاس وضع المدمنين للبدء في استخدامها مرة أخرى.


ويقول فريق البحث من جامعة بوفالو (UB) في نيويورك، إن النتائج يمكن أن تؤدي في النهاية إلى علاجات قائمة على عقاقير تستهدف مستويات "دربرين" لمنع الانتكاس.


وأصبحت الأفيونيات الموصوفة (من فئة المسكنات) والمخدرات غير المشروعة، منتشرة بشكل لا يصدق في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وتشمل علاجات أولئك الذين يتعافون من الإدمان، عقاقير مثل الميثادون والبوبرينورفين - التي تساعد الناس على الحد من استخدام الهيرويين أو المواد الأفيونية الأخرى أو الإقلاع عنها – بالإضافة إلى خدمات الدعم النفسي والاجتماعي والطبي.


وقال كبير المعدين، الدكتور ديفيد ديتز، وهو أستاذ مشارك في كلية جاكوبس للعلوم الطبية الحيوية في UB، إن عددا قليلا من الدراسات بحث في الآليات الجزيئية لانتكاسة الهيرويين.


وأضاف موضحا: "أنا سعيد وممتن بوجود الميثادون، لكننا أردنا أن نرى الاختلافات في الدماغ المدمن وغير المدمن".


وأصبح البروتين "دربرين" في محور اهتمام العلماء، لأن المستويات المنخفضة كانت متورطة في أمراض الدماغ المرتبطة بالعمر، مثل مرLض ألزهايمر.


ونظرا لأن "دربرين" مسؤول عن تطوير المشابك العصبية والحفاظ عليها، تساءل العلماء عما إذا كان يرتبط أيضا في إدمان عقاقير الأفيون، ما يؤدي في النهاية إلى الانتكاس.


وفي الدراسة، التي نشرت في مجلة Nature Communications، عُرّضت القوارض لجرعات متفاوتة من الهيرويين.


ووجد الباحثون أن مستويات البروتين انخفضت بشكل ملحوظ، الأمر الذي يلعب دورا رئيسيا في دائرة المكافأة في الدماغ. كما وجدوا أن التعرض للمواد الأفيونية قلل من قدرة الدماغ على تكوين المشابك العصبية - أو الروابط - في هذه المنطقة.


وقال الدكتور ديتز: "هذا يدل على أن العقاقير تغير الطريقة التي يتواصل بها الدماغ مع نفسه. ومن خلال إعادة "دربرين" إلى المستويات الطبيعية، قلت سلوكيات الانتكاس".


ويقول الفريق إن النتائج يمكن أن تؤدي إلى علاجات مستقبلية تستهدف مستويات "دربرين"، لعلاج مدمني المخدرات ومنع الانتكاس./انتهى

المصدر: ديلي ميل

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS