"المها" و"الخليجية" يحدثان نقلة في قطاع الطيران السعودي

تاريخ النشر : 2014-04-27 18:42:46 أخر تحديث : 2022-12-06 01:40:39

"المها" و"الخليجية" يحدثان نقلة في قطاع الطيران السعودي

تبدأ شركتا الخطوط الجوية القطرية "المها" وطيران الخليج عملهما على الأراضي السعودية مع نهاية النصف الأول من عام 2014، للقيام بمهمة نقل المسافرين إلى المحطات الداخلية والخارجية، وهو الوقت الذي يترقبه الكثيرون بشغف لإحداث نقلة في قطاع الطيران في المملكة، ويردف الشركتان اللتان تعتزمان خوض المنافسة في هذا القطاع شركات أخرى، لاسيما الخطوط العربية السعودية، في تلبية الطلب المتزايد على المقاعد، نظراً لحجم السوق السعودية الذي يمثل أربعة أضعاف الطاقة الاستيعابية للناقل المحلي. وكانت الهيئة العامة للطيران المدني منحت في ديسمبر 2012، رخصتين لشركة "طيران الخليج" و"الخطوط القطرية"؛ وهما أول ناقلتين أجنبيتين تفوزان بمثل هذه الرخصة في السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون نسمة، ولا يخدم سوقها المحلي، حالياً، سوى شركتين هما الخطوط الجوية السعودية وشركة "ناس" للطيران المنخفض التكلفة.

أخبار ذات صلة

حقوق النشر محفوظة موقع وكالة روافد نيوز الاخبارية وليس كل ماينشر يمثل يالضرورة رأي الوكالة

تطوير مزيان مزيان | Zaina CMS